تخطى إلى المحتوى

اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية

اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية

اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية هي عبارة عن أركان الجريمة المستخدمة ضمن الشبكات الحاسوبية بهدف الإضرار بشخص أو مجموعة أشخاص بأسلوب مباشر أو غير مباشر. فهي العوامل التي يتوجب تحقيقها ليتم إدانة مرتكب الجريمة وإنزال العقاب اللازم بحقه.

ففي ظل التقدم التكنولوجي الكبير في المملكة العربية السعودية، قام المشرع السعودي بإجراء تعديلات على القوانين. وبنتيجتها أصبحت الجريمة المعلوماتية المرتكبة جريمة يعاقب عليها القانون السعودي بكل صرامة وفقاً للأنظمة الجديدة المختصة.

وسعياً من شركة محاماة الدوسري في نشر الوعي القانوني بين الأفراد، جاء مقالنا هذا بهدف التعريف بالأمور المتعلقة بالجريمة المعلوماتية فتابعوا سطورنا القادمة.

عقوبة الجرائم المعلوماتية في السعودية

اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية.

548 معنى الجرائم المعلوماتية تتلخص بأنها ارتكاب أي جرم يخالف أحكام نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية. حيث أنها تتم ضمن الحاسوب أو بما يتعلق بمجال الأنظمة الذكية والأجهزة الالكترونية، والتي تتخذ الانترنت ركيزة في عملها. وسميت بالمعلوماتية لاعتبار أن هذه الوسائل بنوك ضخمة لتخزين المعلومات للناس كافة في الوقت الراهن.

اضف تعليق

في النظام السعودي لا يعتبر أي فعل قام به شخص ما بأنه جريمة إلا في حال توفر الأركان الرئيسية القائمة عليها. وهنا سنذكر اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية والتي تتلخص بما يلي:

    • الركن المادي: وهو الركن الملموس واقعياً، ويقوم على طبيعة السلوك الإجرامي بالإضافة إلى النتيجة الحاصلة والعلاقة السببية. حيث أن الركن المادي للجريمة المعلوماتية يمكن اعتباره محقق في غياب تحقق النتيجة، ويختلف تبعاً لنوع الجريمة المرتكبة فطبيعة هذا الركن متعلق بالموضوع المطروح. وهذا الشأن المقصود منه استخدام مخالف قانونياُ بواسطة الوسائل الإلكترونية، كاقتحام المواقع وتدمير المعلومات واختلاس بطاقات الائتمان، وأيضاً الغش ببيانات الأجهزة والتزوير.
    • الركن المعنوي: وهو ما نقصد به توفر كل من المعرفة والمشيئة لدى المجرم. بمعنى آخر أنه على علم كافي بعوامل الجريمة والوسيلة المتبعة لقيامها. فالمعرفة تعني فهم كافة الأمور بشكل مماثل لواقع الجريمة، أما المشيئة تعني الإرادة الموجهة لإنجاز السلوك الإجرامي.
    • الركن الشرعي: ويقصد به توفر الصفات غير المشرعة في الجريمة المرتكبة. كما أنه موجود قاعدة أساسية للتجريم والإدانة، وتوضيح العقوبات اللازمة على جميع الجرائم الإلكترونية فيما يخص نظام المعلومات.

معنى الجرائم المعلوماتية تتلخص بأنها ارتكاب أي جرم يخالف أحكام نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية. حيث أنها تتم ضمن الحاسوب أو بما يتعلق بمجال الأنظمة الذكية والأجهزة الالكترونية، والتي تتخذ الانترنت ركيزة في عملها. وسميت بالمعلوماتية لاعتبار أن هذه الوسائل بنوك ضخمة لتخزين المعلومات للناس كافة في الوقت الراهن.

ويشمل حديثنا الحساب الشخصي وأيضاً المؤسساتي وغيرها، نظراً لاتكال كل فئات المجتمع على الانترنت بأعمالهم اليومية فهو بمثابة ركيزة رئيسية في عصرنا.

ولاطلاع أوضح عن اركان الجريمة المعلوماتية في النظام السعودي، ومعرفة متى يعتبر التصرف غير المشروع باستخدام وسيلة تكنولوجية جريمة معاقب عليها عليك طلب استشارة قانونية من محامي للجرائم الالكترونية من شركة الدوسري للمحاماة.

أنواع الجرائم المعلوماتية.

تتلخص الغاية من وقوع الجرائم المعلوماتية، الحصول على المعلومات بعد الوصول إليها بصيغة غير شرعية وليست قانونية مثل سرقة المعلومات والبيانات ومعرفتها أو إسقاطها. وايضاً التوصل لسرية المعلومات الخاصة بالبنوك والمنشآت والسلطات والأفراد المستخدمة هذه التكنولوجيا. ومن ثم البدء بنطاق الابتزاز والتهديد لإحراز غاية سياسية أو مادية.

وتشمل أنواع الجرائم المعلوماتية ما يلي:

    • النصب والاحتيال الإلكتروني في السعودية من خلال الموقع الإلكتروني والإنترنت.
    • تزوير البطاقة الشخصية حيث تتم سلب المعلومات الشخصية واستغلالها.
    • اختلاس البيانات المالية أو معلومات الدفع ببطاقة التعريف.
    • هجوم الحرمان من استخدام الخدمات عبر غمر موقع ما بكم هائل من البيانات من قبل مجموعة كمبيوترات متحكم بها عن بعد، مما يتسبب بطء خدمات الموقع.
    • سرقة تقارير الشركة وبياناتها ومبيعها.
    • خرق حقوق النشر.
    • سرقة العملات المشفرة.
    • نشر البرمجيات الخبيثة والتي أهمها حصان طروادة والفيروسات ودودة الحاسوب، وغيرها من برمجيات التجسس والإعلانات أو برمجيات تجمع أكثر من نوع منهم.
    • التعرض لأشكال جريمة الابتزاز الإلكتروني في النظام السعودي أي مطالبة بالمال لحظر وقوع هجوم متوعد.
    • حملات مهاجمة من برامج الفدية أحد أنواع الابتزاز الإلكتروني، فلا يمكن لصاحب الجهاز الوصول لمعلوماته المخزنة على القرص الصلب ما لم يدفع للمجرم مبلغ يطلبه.
    • الاصطياد الاحتيالي أي بث روابط ضارة للجهاز، ولدى الضغط عليه يتم تحميل البرامج الضارة.
    • التجسس على الشركات أو الحكومات بطريقة الكترونية.
    • المداخلة في الأنظمة بكيفية تعرّض المنظومة للخطر.
    • التعرض للقرصنة أي بلوغ المعلومات على الحاسوب بأسلوب غير مشروع باستخدام ثغرة بالنظام.
    • وأيضاً القرصنة المستهدفة للبرمجيات أي إعادة تعديلها ونشرها دون معرفة الشركة المالكة.
    • التشهير الإلكتروني بالأشخاص والمنتجات والمؤسسات وغيرها.
    • المقامرة الإلكترونية غير المسنونة.
    • تجارة البيع لسلع ومنتجات غير مشرعة من خلال الإنترنت.
    • مطالبة بمواد بذيئة تغتنم الأطفال أو تحضيرها أو حيازتها.

ومن الجدير بالذكر أن أنواع الجرائم المعلوماتية يمكن أن تستهدف كل من الأفراد أو الملكيات وكذلك الحكومات، لغايات مختلفة وبأساليب متعددة كما ذكرنا سابقاً.

ولمعرفة أوسع عن الجرائم المعلوماتية وأنواعها وكذلك اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية وكيفية التصرف الصحيح بحال التعرض لها، استعن بمحامي قضايا جرائم معلوماتية من فريق محاماة الدوسري أفضل مكاتب المحاماة في الرياض.

الفرق بين الجرائم المعلوماتية والجرائم الإلكترونية.

غالباً معظم الأفراد يمزجون بين مصطلحي الجرائم المعلوماتية والجرائم الإلكترونية، اعتقاداً منهم أنها ذات مقصد واحد إلا أنه في حقيقة الأمر ثمة فرق واضح بين مفهوميهما. ويشمل ما يلي:

    • الجرائم المعلوماتية: هو تصرف غير قانوني يحصل عند اختراق النظم الإلكترونية والأجهزة الذكية والحواسيب، والتي تأخذ الانترنت أساس عملها. فيغتنم المجرم منظومة الإنترنت للبلوغ إلى المعروفات الخصوصية للأفراد. حيث أنّ هذه الطرق السالفة الذكر تعد بنك تخزين معلومات لعموم مستخدميها، وفي حاضرنا كل الأفراد يستخدمون الإنترنت بشكل يومي.
    • الجرائم الإلكترونية: وهي جرائم مرتكبة حيال أشخاص أو مجموعات أو منظمات كاملة. باستغلال أحد أساليب الاتصال العصرية واستعمال الحاسوب. والغرض الجوهري من قيامها يتمثل بابتزاز الشخص أو التشهير به وتشويه سمعته، وأيضاً إلحاق الأذى به. للاستحصال على بدل مادي كالأموال، أو لإحراز غايات سياسية وكذلك بوح أسرار أمور أمنية متعلقة بخصوصية المؤسسة.

وفي الوقت الحالي وباتباع الانترنت عادة روتينية في مختلف الأعمال الشخصية، وأيضاً قيام الكثير من الأعمال المتعددة وإبرام الصفقات والاتفاقات التجارية أضحت تطبق باستخدام الشبكة العنكبوتية ويتحكم بها عن بُعد. وهذا ما يتطلب رفع مستوى الوعي في كل الأمور المختصة بالبيانات الخاصة والمعلومات المضافة على المواقع الإلكترونية.

ما الفرق بين الجريمة الالكترونية والجريمة المعلوماتية؟

يتشابه إلى حد كبير كل من الجريمة الالكترونية والجريمة المعلوماتية في سلوك المجرم لارتكابهما، فكلاهما لكي يقعان يجب استخدام جهاز الكمبيوتر. إلا أن الجريمة المعلوماتية يقصد كل عمل غير مسموح قانوناً يخالف به أحكام نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، فغاية المجرم هنا الوصول لمعلومات الجهة المقصودة. والجريمة الالكترونية هي الأعمال الغير قانونية ضد الضحية سواء فرد او جماعات أو حكومات، والمراد منها تشويه سمعة وابتزاز مع تشهير الكتروني على نطاق واسع.

سنّت الحكومة السعودية عقوبة التشهير وأيضاً وضحت تفاصيل عقوبة الابتزاز الالكتروني في السعودية. وأنت كضحية لأحد هذه الجرائم اتصل بنا على الرقم الموجود أعلى الشاشة، وستتواصل مع محامي مختص بالجرائم الالكترونية من كادرنا في شركة الدوسري، لرفع دعوى رد اعتبار تشويه سمعة بهدف ارتجاع كرامتك.

عقوبة الجرائم المعلوماتية في السعودية.

عقوبة السجن مدة أقصاها سنة وتغريم مالي أعلاه 500 ألف ريال أو أحدهما لكل من الجرائم المعلوماتية التالية:

    • التنصت على محتويات المرسلات بدون تبرير نظامي.
    • تهديد شخص وابتزازه بعد دخول غير قانوني للضغط عليه للقيام بأمر ما أو منعه عنه.
    • الدخول بدون تصريح إلى البريد الالكتروني لشخص ما بهدف تبديل تصاميمه أو تعطيله أو تغييره.
    • القيام بخرق الحياة الخاصة عبر الاستخدام الخاطئ لهاتف نقال يحوي كاميرا وما في صددها.
    • التشهير بالآخرين من خلال التقنيات الحديثة المتعددة.

العقاب بالسجن أقصاه ثلاث سنوات وغرامة لا تتجاوز مليوني ريال أو إحداهما للجرائم التالية:

    • بلوغ البيانات الاعتمادية أو المصرفية بلا مبرر نظامي وما يخص بملكية أوراق مالية.
    • استحواذ مال منقول أو سندات أو توقيعها باستخدام اسم مزيف او انتحال شخصية.

كما يعاقب بالحبس لا يزيد عن أربع أعوام وبدفع غرامة لا تزيد عن ثلاث ملايين ريال أو واحدة منهم لكل من:

    • حذف بيانات خاصة أو تحطيمها أو تسريبها أو إفسادها أو تغييرها عبر دخول غير مصرح به.
    • كل عمل ينتج عنه إيقاف عمل الشبكة المعلوماتية عبر تعطيلها أو محو بياناتها وغيرها.
    • عرقلة الحصول على الخدمات أو اضطرابها بأي طريقة.

عقوبة الاعتقال بما لا يزيد عن خمس سنوات وغرامة لا تزيد عن ثلاث ملايين ريال لكل مما يلي:

    • إعداد أو انتاج أو ارسال أو تخزين كل ما يخل بالآداب العامة.
    • تسهيل التعامل والاتجار بالجنس البشري عبر موقع علة الشبكة المعلوماتية.
    • إنشاء وترويج البيانات المختصة بالمواد الإباحية.
    • استخدام الشبكة للإتجار بالمخدرات وترويجها.

العقوبة بالسجن لا يزيد عن خمس سنوات ولا يزيد عن خمس ملايين ريال لكل من:

    • أي موقع يساعد في تواصل مع قيادات المنظمات الإرهابية، وترويج أفكارها وتمويلها أو كيفية تصنيع العتاد المتفجر.
    • محاولة الوصول غير المشروع لبيانات تمس الامن الداخلي والخارجي للمملكة، وأيضا اقتصادها الوطني.

ففي حال تورط بأحد الأعمال السابقة وتريد معرفة دقيقة أكثر عن عقوبة الجرائم الالكترونية في السعودية وما في حكمها. لا تتردد في تواصلك مع محامي جرائم الكترونية الرياض من مكتب محاماة استشارات قانونية الدوسري، العليم بكافة اختصاصات المحكمة الجزائية.

رقم الجرائم المعلوماتية في السعودية.

نظراً للضرر الكبير الذي تسببه الجريمة المعلوماتية على حياة الفرد وعلى المجتمع عموماً. شجعت الحكومة السعودية أفرادها ممن يتعرض لأي شكل من أشكال الجرائم المعلوماتية، وبعد استيفاء أركان الجريمة المعلوماتية في السعودية يمكنك رفع دعوى قضائية أمام المحاكم المختصة، ولا تجعل الصمت خوفاً خيارك.

في المملكة العربية السعودية تتلقى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية العديد من البلاغات بشكل يومي. نتيجة الانتشار الجامح لأساليب النصب والاحتيال والاختراق للحسابات الشخصية والتشهير والقرصنة، وغيرها الكثير من أنواع الجرائم المعلوماتية المتعددة.

وتعد السعودية أكثر البلدان اهتماماً بمكافحة هذه الجرائم، عبر تشريعها العديد من العقوبات المفصلة والمحددة لكل جريمة. وأيضاً بقيامها بتسهيل أمور التبليغ للمواطنين عن هذه الجرائم أينما كانوا، ومهما كانت الأسباب التي تمنعهم من تقديم البلاغ على أرض الواقع. حيث قامت بتعيين عدة طرق وأرقام ليتم استيعاب معظم البلاغات.

 بلاغ الجرائم المعلوماتية.

يتاح لك عبر الطرق التالي ذكرها التبليغ عن الجرائم المعلوماتية:

    • من داخل المملكة الاتصال على الرقم الموحد للجرائم المعلوماتية: 1909.
    • الاتصال من خارج المملكة على الرقم الدولي: call:00966114908666.
    • وأيضاً عبر استخدام رقم الوحدة الأمنية السيبرانية: call:00966114419688.
    • كما تستطيع البلاغ عن الجريمة المعلوماتية عبر تطبيق حكومي يسمى كلنا أمن يمكنك تحميله على هاتفك.
    • بالإضافة إلى طريقة التواصل مع وزارة الداخلية من خلال منصة أبشر.

وإليكم خطوات التواصل عبر منصة أبشر:

    • الدخول إلى موقع وزارة الداخلية واختيار نظام أبشر.
    • الدخول إلى نافذة خدمات الأمن العام.
    • اختيار أيقونة بلاغ الجرائم الإلكترونية.
    • انتقاء نوع البلاغ ومن ثم قم بملء الحقول اللازمة.
    • بعدها يتم إرسال البلاغ لاحقاً ستزود برقم مرجعي للبلاغ.

تابع الفيديو التالي لتوضيح أكثر عن تقديم بلاغ الكتروني للجريمة المعلوماتية.

ونعاود التأكيد على أهمية الإبلاغ عن أي نوع من الجرائم الإلكترونية في السعودية على علم بها سواء ضحية أو متورط. ليبدأ المختصون التأكد من اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية وعلى إثرها تتم المحاكمة في خطوات لاحقة.

وفي السطور الأخيرة لحديثنا عن.
اركان الجريمة المعلوماتية في السعودية وطريقة الإبلاغ 2023.

نأمل أن يكون مقالنا استوفى إجابات اسئلتكم. وفي حال الرغبة بمعرفة أمور أخرى وتفاصيل دقيقة متعلقة بقضايا الشبكة العنكبوتية. قم بالتواصل معنا نحن شركة محاماة الدوسري على استعداد دائم بخبرات محاميينا لتلبية كافة استشاراتكم وتوكيلاتكم.

المصادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4.2/5 - 2223
Call Now Button