تخطى إلى المحتوى

عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي

عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي

عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي أحد العقوبات الجزائية المشرعة في سبيل النهوض بواقع المرأة السعودية للأفضل، وحماية حقوقها وحفظ كرامتها ضد من يظن نفسه أن ضربها حقه المشروع.

حيث أن قضية ضرب الزوجة في السعودية خرجت عن إطار صلاحية دوائر الأحوال الشخصية في المحاكم. فإن ضرب الرجل لقرينته يُخرج الموضوع من نطاق كونه موضوع أحوال شخصية مثل المهر والزواج والطلاق وغيرهما من المخاصمات بين الزوجين. ويولجها في مدخل المسائل الجزائية من صلاحية المحكمة الجزائية.

محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي

عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي.

لدى تعرض الزوجة لاعتداء بالضرب من قبل زوجها وتريد رفع دعوى جزائية عليه فهذا يتطلب منها تقديم إثباتات للواقعة. حيث تتوجه إلى المستشفى وتنال تقرير طبي مفصل لحالتها من آثار واقعة الضرب. ثم الانتقال إلى مقر الشرطة في المستشفى الحكومي لتسطير محضر بالحادثة ويتم الارتكاز عليها في الدعوى. ويتم الأخذ بجميع سبل البينة كالشهادة والتفحص (التقرير الطب) والقرائن. مع توضيح لا يعتد بشهادة الأطفال كبينة حاسمة لكنها تعتبر قرينة إثبات قوي.

لقد حرص القانون السعودي على عدم إساءة أو تعنيف الزوجة وشرّع عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي بالحبس لفترة تصل لحد السنة. أو الحكم بغرامة مالية لحد الخمسين ألف ريال. وفي حال تكرار جرم ضرب الزوجة تتضاعف العقوبة.

كما لم يُوجب عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي فقط، بل شرع النظام كذلك عقوبة لمن يتصرف بعنف مع الأنثى بشكل عام. وكان هذا في إطار تطلع الحكومة السعودية إلى ارتقاء أوضاع المرأة داخل المجتمع السعودي، وحفظها من أشكال العنف والإيذاء البدني والنفسي.

واستناداً إلى ذلك، تم تحديد عقوبة أي تعنيف ضد المرأة من قبل النظام السعودي بالحبس لزمن يقدر بين الشهر إلى العام. أو تسديد غرامة مالية متراوحة بين مبلغ 5000 إلى 50000 ريال سعودي. أو الإقرار بالعقوبتين معاً ونوّه النظام السعودي على فرض عقوبة مضاعفة في حال تكرار الجريمة.

وفي حالة مواجهتك لأي عنف أو إساءة وتبغين رد اعتبارك عبر رفع دعوى قضائية وأخذ حكم المحكمة في ضرب الزوجة مناسب لحالتك. حيث أن محامي قضايا المحكمة الجزائية من شركة محاماة الدوسري فرع الرياض سيدعمك لإتمام إجراءات المحكمة الجزائية بالرياض والوصول لغايتك.

حكم ضرب الزوجة الحامل.

حثّ الشرع الإسلامي على كون الزواج قائم على الرفق والتسامح واللين بين الزوجين. حيث أن الحكم الإسلامي في ضرب الزوجة هو مرفوض على حد سواء للزوجة الحامل أم غير الحامل. مع إمكانية حدوثه بشروط معينة وإذا حدث بغير وجه حق فيعد ذنب تحتم معه التوبة منه والاستغفار. وكذلك وجوب صلح الزوجة وتقديم المعذرة والعهد أمام الله والزوجة بعدم تكرار الفعل.

أما إذا حصل إجهاض أو موت الجنين في شهور الحمل الأخيرة. وأفضى ذلك بنزوله في الحال ورحيله أو بقائه موجوعاً إلى أن يتوفى أو بقاء والدته معذبة إلى أن تسقطه. فيخبر بذلك موته بارتكاب الجناية. أي لدى تأكيد الطب أن وفاة الجنين أو الطفل بموجب ضرب الزوجة من زوجها، فوجب على الزوج الدية والضمان، ووجبت التوبة.

إثبات ضرب الزوجة.

مع رواج مسائل العنف ضد المرأة والادعاءات من بعض السيدات لتعرضهن للقسوة والإضرار النفسي أو البدني من قبل أزواجهم. أطلّت بعض الادعاءات الملفقة والاتهامات الباطلة. لذا فقد حرص القضاء السعودي على وجود إثبات على تعرض الزوجة للضرب من قبل زوجها.

فقد اشترط النظام السعودي الأدلة المشيرة على اعتداء واقع على الزوجة من زوجها وأهمها التقرير الطبي. حيث تذهب الزوجة إلى المشفى لاستنباط تقرير طبي. سوف يشتمل التقرير الطبي نطاق الضرر الجسدي الناجم عن الاعتداء، وكذلك زمن الاعتداء ونمطه. ويقدم التصريح إلى قسم الشرطة لفتح محضر.

ومن الأدلة الثانية المشيرة على حصول الاعتداء تواجد شهود على الاعتداء. وإذا كان الفتيان لا يتم الأخذ بشهادتهم كدليل قاطع، بل تعتبر قرينة جيدة على الحدث فقط.

محضر ضرب الزوجة بتقرير طبي.

في سياق الحديث عن عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي. يتوجب اتباع الخطوات التالية لافتتاح محضر ضرب:

  • ذهاب الزوجة إلى مستشفى حكومي والحصول على تقرير طبي مفصل عن حالتها.
  • ثم الاتجاه إلى مركز الشرطة الخاص به ومنه للقسم المخصص بكتابة المحضر.
  • ويشرط جواب الزوجة على معظم الأسئلة المطروحة من أمين الشرطة.
  • إرفاق نسخة عن الهوية الشخصية للزوجة مع المحضر بعد الاطلاع عليها.
  • ثم يبدأ أمين الشرطة بالإصغاء إلى أقوال الزوجة كافة ليتم صياغة التقرير الطبي لحالة الزوجة.
  • إمضاء الزوجة على أقوالها ومقارنتها مع التقرير الطبي ثم الانتظار لأخذ رقم المحضر.
  • تقدمة المحامي المتولي الإنابة عن الزوجة واخذ رقم المحضر.
  • مواصلة الزوجة المحضر برقمه والتوجه للوجهة المعنية وبعدها يحال التقرير إلى النيابة.

كيف اثبت للمحكمه أن زوجي يضربني؟

لدى تعرض الزوجة لاعتداء بالضرب من قبل زوجها وتريد رفع دعوى جزائية عليه فهذا يتطلب منها تقديم إثباتات للواقعة. حيث تتوجه إلى المستشفى وتنال تقرير طبي مفصل لحالتها من آثار واقعة الضرب. ثم الانتقال إلى مقر الشرطة في المستشفى الحكومي لتسطير محضر بالحادثة ويتم الارتكاز عليها في الدعوى. ويتم الأخذ بجميع سبل البينة كالشهادة والتفحص (التقرير الطب) والقرائن. مع توضيح لا يعتد بشهادة الأطفال كبينة حاسمة لكنها تعتبر قرينة إثبات قوي.

التصرف الصحيح عند ضرب الزوج لزوجته.

نعم في حالات معينة للمرأة حق أن تطلب الطلاق. فالزوج يمكن له ضرب زوجته في حال عصيانها ونشازها فقط. وأن يكون الضرب مستوفي الشروط المشروعية للضرب، ففي هذه المواجب لا يرخص للمرأة طلب الطلاق. لكن يمكن طلب الطلاق بحال كرهته ونفرت منه. إذا يبيح للمرأة طلب الطلاق لدى قيام زوجها بالاعتداء عليها وضربها دون سبب لمجرد خصام بينهما. فهنا تتمكن المرأة من طلب الطلاق للضرر، وفق ما ارتأى أهل العلم.

نتابع الحديث عن عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي. والآن سنتعرف للتصرف الصحيح عند تلقي الضري من الزوج:

  • في حال حصول توتر بين الزوجين أن تصمت ومنع أن ترفع يدها ولا تصرخ ولا تصعّد الأمر،
  • في حال كانت اول مرة يمكن الحديث معه برفضك لهذا التعامل ولن تقبلي تكرارها.
  • محاولة إصلاح أصل الخلاف منعاً لتكرار الضرب إن أمكن.
  • أما في حال الضرب المبرح غير المبرر فهنا عليك تقديم شكوى بحقه لكي ينال عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي.
  • تجنب السكوت عن موضوع الضرب نتيجة خوف فهذا سيجعل الامر أكثر سوءً وسيتكرر الاعتداء.
  • فإما أن تلجأ الزوجة للحل العائلي وهو حكم أهالي الزوجين فيما يحصل ومحاولة إيجاد حل مع بقاءك هذه الفترة في بيت ذويك.
  • أما الطريق الأخر هو الخيار النهائي بعدما طفح الكيل عبر صياغة محضر اعتداء فورياً بعد ر الواقعة. وهنا يحكم لكي بالانفصال ومباشرة إجراءات رفع دعوى طلاق في السعودية. فيما بعد وعدم الاقتراب منك أو التواجد في أي مكان تتواجدين به.

حيث يتلخص الطريق القانوني اتبع ما يلي:

  • الذهاب للمستشفى بدايةً وأوصي من الأطباء استحضار الشرطة لصياغة وتسجيل الحادثة رسمياً.
  • ثم الانتقال لمتابعة سير إجراءات القضية لدى الجهة المختصة والتقرير يحول للنيابة.

من جهة أخرى نؤكد أن لو التزمن المتزوجات بالانتقال إلى القضاء لاسترداد حقها ستنخفض نسبة التعدي. ويشكل رادعاً في المستقبل لمن تخوله نفسه بضرب زوجته بدون سبب. وحينها يجب توكيل محامي شاطر لتحصيل حقوق الزوجة بعد الطلاق في السعودية.

ويمكنك إضافة من يمثلك عبر خطوات الفيديو التالي.

أما الإجابة عن سؤال هل ضرب الزوجة يوجب الطلاق؟

نعم في حالات معينة للمرأة حق أن تطلب الطلاق. فالزوج يمكن له ضرب زوجته في حال عصيانها ونشازها فقط. وأن يكون الضرب مستوفي الشروط المشروعية للضرب، ففي هذه المواجب لا يرخص للمرأة طلب الطلاق. لكن يمكن طلب الطلاق بحال كرهته ونفرت منه. إذا يبيح للمرأة طلب الطلاق لدى قيام زوجها بالاعتداء عليها وضربها دون سبب لمجرد خصام بينهما. فهنا تتمكن المرأة من طلب الطلاق للضرر، وفق ما ارتأى أهل العلم.

إنكار الزوج ضرب زوجته.

في حال إنكار الزوج ضرب زوجته فهناك أدلة يتوجب تقدمتها من الزوجة لحظة تقديمها بلاغا في مركز الشرطة. ثم يطلب القاضي التقرير الطبي موثق من أحد مستشفيات الرياض الحكومية، مندرج به وصف لحالة الزوجة وما تعرضت له من العنف مع تحديد وقته وتوضيح آثاره. حيث أن التقرير الطبي يعد مرشداً توجيهياً يستأنس القاضي عبره ما يناسب في صدور الحكم من تحديد مدة العقوبة ومبلغ الغرامة المناسبة.

من جهة أخرى يكون الحكم الصادر عن القاضي يرتكز على اقتناع القاضي بشكل علمي وشخصي، بواسطة ما يحلله في الدوافع الحاصلة بالحكم القضائي وكذلك مقدار فداحة الضرب ومجال أثره.

وفي ذات السياق نؤكد أن حكم القاضي يعتمد بشكل كبير على ما ستحضره الزوجة من براهين ووثائق وأدلة تساعد في تقوية موقفها القانوني. وكذلك ما نشأ من ضرر عن فعلته سواء كان ضرر جسيم محصلة الضرب المبرح أو ضرب مجازي.

فالعقوبة الجزائية ستكون مشددة وجازمة في وضع الضرب مبرح والعقاب ممكن السجن لفترة سنة مبلغ تغريمي مقدر ب 50 ألف ريال سعودي. وفي وضع الضرب بسيطاً يكون الحكم حبس لمدة شهر كامل وتغريم 5 الاف ريال سعودي مع مراعاة عدم وجود سوابق لدى الزوج أو تكرار لفعل ضرب الزوجة قبل ذلك.

هل يجوز طلب الطلاق بسبب الضرب؟

نعم يجوز طلب الطلاق من قبل الزوجة نتيجة الضرب دون أدنى حق. فإن كان الزوج يضرب زوجته حيال معصيتها ونشوزها وضمن الشروط الشرعية لآلية الضرب الآنف ذكرها فهنا لا يحق للزوجة طلب الطلاق. أما إن اعتاد الرجل ضربها دون سبب واجب نتيجة أي خلاف بينهما فهنا يباح لها طلب الطلاق للضرر. ففي نصوص أهل العلم توضيح على أن يحق لها طلب الطلاق بحالة تعرضها للضرب المؤلم بغير سبب من زوجها.

ونحن في شركة محاماة الدوسري نمتلك طاقم من أنواع المحامين الخبراء بمعظم قضايا المرأة. فمنهم أشهر محامية في الرياض وكذلك أفضل محامي في الرياض وجميعهم على أتم الاستعداد لتلقي طلبات مساعدتكم.

حكم القاضي في ضرب الزوجة.

كثيرة هي أوضاع مواجهة الزوجة للقسوة والضرب مختلفة. فإما أن تكون مكثفة الأذى أو ما ينتج عنها من أذى ضعيف. وهنا يأتي دور القاضي في تخصيص العقوبة المستحقة دراسة القضية والعلم بما واجهته الزوجة وما أثر ذلك عليها على الصعيدين النفسي والجسدي.

حكم القاضي يعتمد إلى حد كبير على ما ستقدمه الزوجة من أدلة ومستندات تساعد في تدعيم موقفها القانوني وأيضاً ما نتج عن فعل الضرب من ضرر ان كان جسيم نتيجة الضرب المبرح أو كان ضرباً رمزي.

فالعقوبة الجزائية ستكون شديدة وصارمة فيما لو كان الضرب مبرحاً وقد تصل عقوبته إلى السجن لمدة سنة وغرامة تصل إلى 50 الف ريال سعودي وفي حال كان الضرب بسيطاً قد يحكم القاضي في ضرب الزوجة بالسجن لمدة شهر وغرامة 5 الاف ريال سعودي مع مراعاة عدم وجود سوابق لدى الزوج أو تكرار لفعل ضرب الزوجة قبل ذلك.

كما منح القانون السعودي كامل الحق للزوجة بإيتائها بما لديها من الأدلة والحجج الدالة على ما تعرضت له. وكذلك الأمر للزوج كامل الحق في إبراز ما يغرز براءته مما يتهم به. وارتكازاً على الأدلة المقدمة وعلى دراسة وبحث القاضي في الأمر يتم إطلاق العقوبة المتمثلة في الحبس لفترة حدها عام واحد. أو تغريم مالي بأقصى حد خمسين ألف ريال سعودي، أو إنزالهم سويةً.

وقد تقل المعاقبة المفروضة أو تتضخم وفق حجم الجريمة ومقدار الأضرار المتسببة فيها، ويتم مضاعفة وتشديد العقوبة حين التكرار.

فمثلا لدى الأذى البسيط عن ضرب الزوجة، تكون عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي السجن شهر واحد أو دفع غرامة خمسة آلاف ريال سعودي فقط. أما لدى وقوع أذى جسيم على الزوجة نتيجة التعنيف الحاصل، تتعاظم العقوبة للاعتقال لمدة عام ومبلغ 50000 ريال سعودي.

ولمعرفة أكثر عن كيفية إثبات جريمة اعتداء بالضرب أو كيفية رفع دعوى في المحكمة الجزائية سارعي إلى توكيل محامية متخصصة في قضايا الاعتداء أو محاميه جنائيه الرياض من كادر الدوسري أقوى مكاتب محاماة في الرياض. حيث أن المحامية السعودية لا تقل خبرة عن محامي سعودي زميلها فهي على خبرة كافية باختصاصات المحكمة الجزائية في الرياض وتفاصيل القانون الجزائي.

إذاً في نهاية حديثنا عن.

عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي وحكم القاضي 2023.

التي هي عبارة عن جريمة جزائية ضمن صلاحيات المحاكم الجزائية فهي خارجة من تخصص دوائر الأحوال الشخصية. كما أنها تُبرهن بتقرير طبي وكافة سبل الإثبات الواردة كما يتم تقدير فداحتها بحسب للتقرير الطبي فيها.

وللنهوض بها عليك التعامل مع مكتب محاماة استشارات قانونية الدوسري بما يقدمه من خدمات قانونية عظيمة. بدءاً من استشارات قانونية جنائية في الرياض الخاصة بأوضاع إيذاء المرأة في السعودية فضلاً عن خدمات الترافع قبالة المحاكم. كما يتمتع محامين شركتنا بحنكة ومعرفة بتفاصيل نظام حماية الغذاء والإجراءات الجزائية وغيرها.

المصادر لمقالنا عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي.

2 فكرتين بشأن “عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا
4.5/5 - 2889
متجر الصفوة