الرئيسية » المدونة » طلب تعويض عن الدعوى الكيدية

طلب تعويض عن الدعوى الكيدية

طلب تعويض عن الدعوى الكيدية

طلب تعويض عن الدعوى الكيدية. وزارة العدل السعودية تتيح للأشخاص مطالبة التعويض لضحايا الدعاوى الكيدية . وذلك جراء الضرر الذي يلحقهم من تلك الدعاوى. طلب تعويض عن الدعوى الكيدية. هذا الطلب الذي يلجأ له أشخاصٌ إلى القضاء لطلب الحق أو حمايته. رداً للأشخاص الذين يلجؤون للقضاء بهدف الكيد ووقوع الضرر بالآخرين.

محامينا في مكتب الدوسري بالرياض يساعدك في المطالبة بالتعويض والإجراءات اللازمة للحصول على التعويض للشخص المتضرر في الدعاوى الكيدية أي كان. سواءً من جهة حكومية أو قطاع خاص أو من أشخاص رجال أو نساء.

سنتحدث في مقالنا عن :

  • الدعوى الكيدية بالنظام السعودي.
  • الدعوى الكيدية في نظام الاجراءات الجزائية.
  • كيفية اثبات الدعوى الكيدية.
  • رد الاعتبار في نظام المرافعات الشرعية.

الدعوى الكيدية بالنظام السعودي

بدايةً. ماهي الدعوى الكيدية في القانون. الدعوى الكيدية تعني أن المرافعة أمام القضاء لا تستند لحقيقة. ويقصد بها ايذاء المدعى عليه مادياً أو نفسياً. أو بهدف الحاق الضرر به. وهي دعوى لا يهدف بها من يرفقها لمصلحة مشروعة وإنما فقط لإلحاق الضرر بالخصم.

والقصد من رفع الدعاوى الكيدية الكيد بالخصم لأخذ المال أو لإلحاق الضرر أو الازعاج. وليس القصد مصلحة مشروعة.

وأجمع الفقهاء في المملكة العربية السعودية على الدعوى الكيدية أساسها كذبٌ. وقد يصاحبها شهادة الزور وهذه من الكبائر. وقد دلت النصوص الشرعية على ذلك وهذا ما ذكر في القرآن الكريم (ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين).. وقول سيدنا محمد صلى الله وعليه وسلم (المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه).

ماهي أسباب الدعوى الكيدية؟

هناك أسباب كثيرة لتكون سبب في إقامة دعوى كيدية. ومن هذه الأسباب:

  1. صعف الرادع الديني عند بعض أفراد في المجتمع. لما أصبح الادعاء بالدعوى أمرٌ سهل.
  2. سهولة تقديم الدعوى الكيدية ضد الغير. حيث أن هناك بعض الدعاوى لا تووجه نظاماً ولا شرعاً ومع ذلك قد تحال الدعوى للقاضي وللمدعى عليه.
  3. العقوبات التي فرضها نظام المرافعات قد تكون ليست رادعة بحق المدعين.

نظام المرافعات الشرعية في المملكة العربية السعودية عالج الشكاوى الكيدية والباطلة في أكثر من موضوع.

  • من حيث إقامة الدعوى وقبولها على أنها دعوى كيدية أو صورية.
  • طلب رد القاضي عن الدعوى.
  • امكانية طلب بإيقاف التنفيذ أو طلب بمنع السفر.
  •  التعويض عن أضرار التقاضي.

وفي النظام المتبع في المملكة وضع حداً للدعاوى الكيدية. وفضلاً عن ذلك تصدى عن الكثير من المطالبات لتلك الدعوى. وذلك برد أصحابها أو قائميها بالعقوبات التعزيرية أو بالغرامة المالية. وذلك حسب حجم الضرر الواقع.

قد يفيدكم مقالنا : انواع القضايا الجنائية في السعودية

ولذلك سعى النظام السعودي في مكافحة الدعاوى الكيدية وسد الطريق أمام ضعاف النفوس من خلال استعمال حق التقاضي قاصداً فيه تصفية الحسابات والكيد بالمخصومين بطريقة غير شرعية ووضع عقوية على الدعوى الكيدية .

ووفقاً لنظام المرافعات في المملكة العربية السعودية. نصت المادة رقم (3) بالتالي:

(في حال ظهر للمحكمة دعوى كيدية أو صورية يجب رفضها. وفي هذه الحال لها الحق للمحكمة بالحكم على من ثبت عليه بتعزيره)

لما تعتبر الدعاوى الكيدية من الأساليب غير المشروعة ولما لها انعكاس سلبي على أفراد المجتمع وعلى المجتمع. وعندما تنتشر هذه السلوكيات في المحاكم يصبح انعكاساً سلبياً خاصةً في حال لم يستطيع المدعى عليه اثبات كيديتها.

لكل شخص رُفعت أو أُقيمت عليه دعوى كيدية. ووقع عليك ضرراً مادياً أو غيره. من خلال مساعدة المحامي يحق له بالترافع بدعوى مطالبة بالتعويض لما لحقك من ضرر. وذلك إما بطلب عارض أو من خلال دعوى مستقلة عند القاضي المعني بالنظر بالدعاوى الكيدية المقامة ضدك.

ويجب أن ننوه أن ليس كل دعوى كيدية قد تكون كيدية. في حال لم يثبت الحق فيها. وليست بالضرورة أن تكون دعوى كيدية إذا لم يثبت فيها ركن قصد الضرر.

افضل محامي في الرياض مكتب الدوسري سوف يوجهك نحو الطريق الصحيح والسليم للحصول على تعويض عن الضرر الذي لحق فيك. لما يكون المحامي غير غافلاً عن الأمور الهامة أمام المحكمة للوصول إلى حقك وتحقيق القناعة القضائية تجاه الدعوى الكيدية ليصبح لك الحق في مطالبة تعزير المدعي بسبب دعواه المقامة.

الدعوى الكيدية في نظام الاجراءات الجزائية السعودي

قام النظام السعودي باقتراح من وزارة العدل السعودية بوضع عقوبات الدعوى لكيدية. تفرض على كل شخص يقدم شكوى كيدية في المحاكم السعودية وذلك بموجب القانون الجديد.

ولذلك في حال قام شخص بدعوى كيدية ضد شخص آخر فهو يعاقب وفقاً لما نصته المادة رقم (4) من هذا القرار الوزاري. عقوبة قائم الدعوى عقوبة تقديرية يقدرها القاضي وله الحق في أن يحدد العقوبة التعزيرية. والامر متروك للقاضي في تحديد التعويض المناسب.

كما وضعت وزارة العدل السعودية قواعد أساسية للحد من الدعاوى والشكاوى الباطلة. وهي ما نصت ضمن المواد التالية:

المادة (1): إن رفع الشكوى حق لكل شخص.

المادة (2): كل شخص قدم شكوى في قضية انتهت بحكم أو انتهت بقرار يعلمه وأخفاه في شكواه. هنا يجوز احالته للمحكمة المعنية لتعزيره.

المادة (3): كل شخص اعترض على حكم اكتسب القطعية بقناعة وتدقيق من قبل الجهة المعنية المختصة. وقد ثبت لدى المحكمة أنه لم يقدم أية وقائع يستوجب فيها إعادة النظر في الحكم. هنا يؤخذ التعهد اللازم عليه.

المادة (4): من قام بتقديم دعوى خاصة وثبت فيها كذب المدعي فيها أمام المحكمة. يحق للقاضي النظر في تقريره. ويحق للمدعى عليه المطالبة بالتعويض لما لحقه من أضرار بسبب الدعوى هذه.

المادة (5): تتولى المحاكم المختصة بتقرير العقوبة التعزيرية عن كافة المخالفات التي نوه عنها في المواد السابقة الذكر. وذلك بناءً على دعوى الادعاء العام.

وفي توجيه لوزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية يحال إلى النيابة العامة كل شخص تورط في دعوى كيدية. والهدف من ذلك تقليص الشكاوى والدعاوى الكيدية.

إذا ارتكب المدعي الآتي:

  1. كل شخص تقدم بشكوى. وصدر فيها حكم من قبل. وتعمد في اخفاءه.
  2. كل شخص اعترض على قرارات وأحكام نهائية لا يجب الطعن أو الاعتراض فيها يحال للمحكمة لتقريره.
  3. كل شخص تقدم بدعوى وثبت كذبها أمام المحكمة. يحال للمحكمة تعزيره ويطالب بالتعويض للمدعى عليه.

كيفية اثبات الدعوى الكيدية

يتم اعتبار الدعوى دعوى كيدية. وذلك بناءً على تقديم شواهد واثباتات.

في البداية ما هي الأسباب التي تدفع الأشخاص لرفع الدعوى الكيدية؟

  • أ‌- بغرض كيدي وليس بالهدف من رفعها المطالبة بحق للمدعي.
  • ب‌- بسبب أن المدعي يواجه دعوى قد رفعت ضده من شخص لمطالبته بحق ما. فيكون رد فعل المدعي رفع دعوى يتهم الطرف الأول بالكيدية فيعرضه لتوقيع عقوبة التعزير. في هذه الحالة يقوم صاحب الشكوى بكافة جهوده لإثبات أن الدعوى المقامة ضده هي (دعوى كيدية).

الشروط الأساسية العامة لرفع الدعوى

1-الصفة: أي يكون للمدعي صفة قانونية تسمح له برفع الدعوى

2-الأهلية: أي بلوغ المدعي السن القانوني الذي يسمح له من تقديم دعوى. وقادراً على تحمل كافة الاجراءات القانونية.

3-الحق/ المصلحة: يشترط وجود حق للمدعي يجوز له لرفع دعواه.

لكن الشروط الخاصة لرفع الدعوى الكيدية ولإثبات أن الدعوى أنها دعوى كيدية وفقاً للنظام السعودي كالتالي:

  • أن يرفع المدعي دعواه ليطالب بحقه في قضية قد صدر فيها حكم أو تم البت فيها من قبل. أمام محكمة من محاكم المملكة.
  • يجب أن يقرر (المدعي) أي صاحب الدعوى الكيدية بأن دعواه كيدية بالفعل وأنه ليس له أي حق في المطالبة بموضوع الدعوى.
  • على المدعى عليه أن يقدم أدلة وإثباتات تخص دعوى المدعي وتثبت أنه ليس له حق.

إذاً تثبت الدعوى الكيدية من خلال جلب أدلة على الأضرار الذي وقعت بالمتضرر. ثم يدقق القاضي بها. وفي حال ثبت صحتها للقاضي و أنه لا يوجد أية ملابسات حولها. على القاضي أن يحكم بالتعويض لصالح المدعي وهو نفسه (المدعى عليه في القضية الكيدية). وعلى القاضي أن يعمل في تعزير المدعى عليه وهو نفسه (المدعي في القضية السابقة).

رد الاعتبار في نظام المرافعات الشرعية

كما نصت المادة رقم (80) من اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية

(يحق للمدعى عليه ان يطالب بالتعويض عن الضرر الذي يحقه من الدعوى. ولا يستحق هذا التعويض إلا في حال أثبت كذبها).

وفي المادة رقم (236) في طلب لمنع السفر. تنص الآتي: ( أن يقدم المدعي تأميناً يُقدر بوساطة أهل الخبرة بتعويض المدعى عليه الممنوع من السفر. إلى أن يظهر أن المدعي غير محق في دعواه).

واستناداً للفقرات (5-6-7-8) للمادة رقم (4) من نظام المرافعات الشرعية. يحكم بالتعزير لمقدم الدعوى الكيدية تعزيراً وتأديباً. وذلك يترك للقاضي في تقديره فيما يراه مناسب (سجن/ جلد/ غرامة مالية/ أو على نحو ذلك).

في حين قرر مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية الموافقة على قواعد الحد من الشكاوى والدعاوى الكيدية. إضافة إلى إحالة كل شخص يترافع في حكم أو أمر منتهي بالقرار المكتسب للقطعية. يحال إلى المدعي العام للتأديب في حال أخذ منه تعهد في المرة الأولى بعد فعل ذلك مرة أخرى.

في النهاية: من خلال ما سبق نجد أن الدعاوى الكيدية في المملكة العربية السعودية لا تدخل ضمن إطار رد الاعتبار. حيث يتعرض المتضرر لاتهام كاذب مثل السرقة أو الاعتداء على حرمات الآخرين. ولا يوجد دليل قاطع لذلك. وعند اثبات براءته أمام المحكمة يمكن رفع دعوى. يطالب فيها طلب تعويض من الشخص الذي اتهمه كيداً. ويترك للقاضي تقدير التعويض المناسب تبعاً للضرر.

يمكنكم طلب رقم افضل محامي بالرياض للحصول على اي استشارة قانونية او اذا احتجتم لمن يرافع عنكم.

طلب تعويض عن الدعوى الكيدية

أتاحت وزارة العدل في المملكة العربية السعودية المطالبة بالتعويضات جراء الضرر للأشخاص المتضررين من الدعاوى الكيدية. ويتم تقدير التعويض حسب حجم الضرر الواقع على المتضرر. فقد يكون ضرراً عاماً أو شخصياً أو ضرراً ملحق بالمجتمع.

حيث نصت المادة رقم (80) من نظام المرافعات الشرعية. أن للمدعي حق بالمطالبة بما لحقه من ضرر. في حال ثبت للقاضي أن دعوى المدعي كيدية فيتخذ أحد الإجرائيين الرئيسين وهما. إما رد الدعوى. أو الحكم على المدعى الكاذب بالتعزير بما يردعه.

في نهاية المقال يمكن أن نقول أن الدعوى الكيدية نتيجة لمقاضاة قضية جزائية أو مدنية. ولكن بشكل خاطئ. فيقوم المدعى عليه في استئناف القضية ومقاضاة المدعي بتهمة ملاحقة خبيثة. فبالنسبة للخصم تعتبر الدعوى الكيدية ممارسة لرد حقه والدفاع عن نفسه. أو أنه يقدم الدفوع التي قد تنفي حق المدعي فيما دعاه.

إذاً الدعوى الكيدية. رد فعل يقوم بها مدعيها على ادعاء غير صحيح ومطالبته بما ليس له الحق فيه.

إليك افضل محامي في الرياض لمساعدتك في طلب التعويض عن الدعوى الكيدية وكيفية تقديم الطلب. والشروط والاجراءات اللازمة لرد حق المتضرر.

اقرأ أيضاً آخر مقالاتنا:

محامي شرعي في الرياض

المحكمة الجزائية في الرياض.

محامي حوادث سيارات في الرياض

محامي تستر تجاري في الرياض.

ما هو صندوق النفقة للمطلقات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *