تخطى إلى المحتوى

إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري

إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري

إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري موضوع مقالنا. فكما يعلم الجميع أن الوظيفة العامة في السعودية تتمتع بنوع من السلطة. وبالتالي تمنح شاغليها بعض الصلاحيات للقيام بأعمال محددة ومتوافقة مع الأنظمة والقوانين. وبالتالي لا يجوز للموظف أن يستغل هذه السلطة الممنوحة له لتحقيق غايات ومصالح شخصية. بل يجب أن يسعى لتحقيق أهداف الوظيفة والمهام المتوقعة منه وأن يكون مثالاً يُحتذى به.

ولكن قد ينحرف الموظف عن الطريق السّوي ويرتكب جرائم تضر بالعمل الإداري وتندرج ضمن جرائم الوظيفية العامة. وفي مقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري سوف نغني معلوماتك عن أهم ما يتعلق بإساءة استخدام السلطة في القرار الإداري في المملكة العربية السعودية. وقبل ذلك نذكرك أنه يمكنك التواصل مع محامي شاطر في الرياض الدوسري الخبير والمتخصص بمجال القضايا الإدارية ومسائل الإساءة وسوء استخدام النفوذ والسلطة.

أسباب جرائم الفساد الإداري

إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري.

إن إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري هي نوع من أنواع الفساد الإداري. فالفساد الإداري هو انتهاك لأي قواعد يفرضها القانون من أجل النيل والتغلب على المصلحة العامة بالجهل من أجل تحقيق مصلحة شخصية. ففي هذا الحال تغلب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة. أما بالنسبة إلى إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري تضم أكثر من تعريف. حيث يمكن تعريفها بأنها تفسير الأنظمة والإجراءات في غير مكانها المناسب والتغير والتلاعب بالقوانين والتعليمات والأنظمة. وكل ذلك من أجل الحاق الأذى والضرر والعقاب للموظف. وقد يقوم بذلك الموظف عن عمد أوعن طريق الخطأ وذلك من أجل الاضرار بالمصلحة العامة وتحقيق مصلحة شخصية له.

ويجب أن نخبرك أن كثير من الناس يعتقدون أن إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري هو مصطلح مرداف لاستغلال النفوذ ولكن في حقيقة الأمر هناك فرق شاسع بينهما. حيث إن استغلال النفوذ هي جريمة عمدية أي يرتكبها الجاني عن عمد دون تردد وذلك من أجل تحقيق مصالح خاصة له. أما إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري فقد تحدثنا عنها سابقاً أنها تحصل من قبل الموظف عن خطأ او عمد لنيل رغباته الشخصية وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة. وهكذا أصبح لديك القدرة على التمييز بينهما وكلاهما صورة من صور الفساد الإداري.

ويمكنك الاستفسار أكثر عن إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري من خلال استشارة محامي متخصص وخبير في قضايا إساءة استخدام السلطة في المملكة العربية السعودية من أفضل شركة محاماة الدوسري في الرياض. وفي فقرتنا التالية سوف نحدثك عن كل ما يتعلق بالفساد الإداري وجرائم إساءة استعمال الوظيفة الإدارية.


إضافة لمقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري قد يهمك أيضا.

الفساد الإداري وجرائم إساءة استعمال الوظيفة الإدارية.

إن الفساد الإداري هو ظاهرة متعددة الأوجه حيث يعود الاختلاف في مفهوم هذه الظاهرة الى نظرة المرء الى الفساد الإداري وتقييمها له وتحديد طبيعته. فالفساد الإداري هو ظاهرة خطيرة تقلق المجتمع وتشغل تفكيره لمدى خطورتها على المجتمع وتأثيرها السلبي عليه وعلى أفراده. فهي ظاهرة معقدة تحتوي أبعاداً سياسية، اجتماعية، اقتصادية. وتؤدي إلى تفشي الفساد وعدم الأمان إذا لم تحارب ويعاقب مرتكبيها بأشد العقوبات الرادعة.

وجرائم الفساد الإداري تسمى جرائم الوظيفة العامة في النظام السعودي. ومنها جرائم الرشوة، التزوير، التلاعب والاختلاس، إساءة استخدام الممتلكات العامة. وجميعها جرائم يحاسب عليها القانون السعودي ويفرض أشد العقوبات على مرتكبيها. لأنها صورة من صور الفساد الإداري في السعودية. وكل هذه الجرائم تشكل خطراً كبيراً فهي تؤدي الى تدهور المجتمع وفقدان الأمان والاستقرار فيه. وجميع هذه الجرائم تعود لأسباب عديدة منها:

  • تنازع القوانين.
  • الرصد غير الفعال.
  • الرغبة في نشر الفوضى والفساد.
  • عبء الحياة الاجتماعية.
  • ضعف الوازع الديني.
  • عدم الالتزام بالقوانين والأنظمة.

وبالإضافة إلى ذلك فإن الفساد الإداري يشكل خطراً على التنمية الاقتصادية. فهو يؤثر سلباً عليها فقد يؤدي الى تحويل أهدافه، تبديد موارده، ضعف إمكانياته، عدم تطوره إعاقة تقدمه، تضليله. لذلك لا بد من إيجاد حلول لهذه المشكلات ووضع الخطط المناسبة من أجل التخلص منها. ومعاقبة مرتكبي مختلف جرائم الفساد الإداري الذين يساهمون بشكل مباشر أو غير مباشر في نشر الفساد والخراب والإساءة لبيئة العمل بمختلف القطاعات. وبهذا الشكل نكون قد وضحنا لك مدى خطورة الفساد الإداري وجرائم الإساءة إلى استعمال الوظيفة الإدارية.

إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري لها أركان مهمة سوف نقوم بذكرها في فقرتنا التالية.


عبر مقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري قد ترغب في الاطلاع.

أركان جريمة سوء الاستعمال الإداري.

وفق ما ذكر المرسوم الملكي رقم ٤٣ الصادر في المملكة العربية السعودية بتاريخ ١٣٧٧/ ١١/ ٢٥ هجري. ” أن سوء الاستعمال الإداري كالعبث بالتعليمات والأوامر والأنظمة وبطرق تطبيقها، تأخيرا أو امتناعاً ينشأ عنه ضرر خاص أو عام. ومن ضمن ذلك أيضا السعي لتفسير النظم والتعليمات بشكل خاطئ على غير وجهها الصحيح”.

وليتم التأكد من وقوع جريمة سوء الاستعمال الإداري لابد من توفر أركان الجريمة وشروطها أيضاً حتى يؤخذ بها ويعاقب مرتكبيها. ويجب التميز والتفريق أيضا بين أركان كل جريمة وخاصة الجرائم المتشابهة. مثل جريمة استغلال النفوذ وجريمة إساءة استعمال السلطة في المملكة العربية السعودية.

ففي جريمة استغلال النفوذ يجب التأكد من وجود الركن المادي والذي يتمثل بالفعل الإداري. والركن المعنوي والذي يقصد به الغاية أو الهدف والنية أو حتى المصلحة الشخصية من القيام بهذا التصرف أو الجريمة. وخلاصة ذلك أن في جريمة استغلال النفوذ يجب توافر ركن الفائدة والمصلحة الشخصية.

أما فيما يخص أركان جريمة سوء استعمال السلطة. فلا يشترط توفر المصلحة أو الغاية الشخصية التي تدفع أي شخص لارتكاب هذه الجريمة. وإنما الأسباب الرئيسية التي تدفع الشخص لتجاوز القوانين ومخالفة التعليمات والأوامر الإدارية. أهمها بسبب دوافع وأفكار نفسية أو بسبب معتقدات وأسباب سيكولوجية.. وغيرها. وجميعها تؤدي إلى ظهور المشاكل وجعل بيئة العمل غير صحية تفقد الأمان والراحة.

وفي حال توفرت الأركان التي ذكرناها فإن القانون سوف يحاسب مرتكبي الجريمة. وتفرض عليهم أشد العقوبات وفي فقرتنا التالية سوف نعرفك على عقوبة التعسف الإداري في المملكة العربية السعودية.


إضافة لمقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري اقرأ أيضا.

عقوبة التعسف الإداري.

النظام السعودي بين أنه يحظر على أي موظف إساءة واستغلال السلطة الوظيفية ونفوذه. لتحقيق مصالح شخصية أو غايات معينة.  وفي حال ثبت ارتكاب الموظف لجريمة استغلال السلطة أو إساءة للسلطة الممنوحة له. فإن العقوبة المحددة بالقانون السعودي تُطبق عليه ويعتبر مخالف لنظام السعودي وتعليماته.

حيث نص النظام السعودي ووضح أن عقوبة ارتكاب جريمة استغلال النفوذ أو إساءة استخدام السلطة. لكل من ثبت بحقه ارتكاب هذه الجريمة سواء داخل الدائرة أو خارجها. هي السجن لمدة تصل إلى ١٠ سنوات، أو بدفع غرامة مالية قيمتها ٢٠ ألف ريال سعودي.

وبهذا الشكل يعرف أي موظف أن استغلاله للسلطة الممنوحة له. أو مخالفته لتعليمات والأنظمة وإساءة أو التغير والتلاعب بالتعليمات وشروط العمل أو قيامه بارتكاب أي ممارسات تسهم في الإساءة للسلطة ونشر الفساد بالعمل الإداري. بأن هذه الممارسات والسلوكيات الخاطئة التي يقوم بها تجعله مستحق للعقوبة المنصوص عليها في القانون السعودي. لذلك من الأفضل أن يحافظ كل موظف على قواعد وتعليمات عمل ويحسن استخدام السلطة الممنوحة له. ويلتزم بكافة الشروط والاوامر ويتعامل معها بالشكل الأفضل المتوقع منه.

ولتواصل مع أفضل محامي في القضاء الإداري متخصص بقضايا التعسف الإداري وما يتعلق بها من جرائم إساءة استعمال السلطة. فإن أفضل محامي هو محامي الدوسري الخبير وصاحب المعرفة العالية والخبرة الطويلة والمميزة في التعامل مع مختلف القضايا وحلها بأقصى سرعة ممكنة. ومساعدة العملاء دائما على تحصيل حقوقهم وإنصافهم أمام القضاء في المحاكم المختصة في السعودية.

وإذا كنت ترغب في معرفة كل ما يتعلق بالتعويض عن إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري في السعودية. فسوف نوضح لك ذلك في فقرتنا التالية.


بالإضافة إلى إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري يمكنك الاطلاع على.

التعويض عن إساءة استعمال السلطة.

لقد وصلنا في مقالنا إلى الحديث عن التعويض عن إساءة استعمال السلطة في السعودية. التي تتمثل بخروج الموظف عن الحدود والشروط القانونية للوظيفة العامة، وقد ينطوي ذلك على مخالفة القوانين والأنظمة وإساءة استخدامها وإلحاق الضرر والأذى بها. مما يجعله يعطي صورة خاطئة عن بيئة العمل نفسه ومدى استقرار ونزاهته.

وأحيانا يلجأ الموظف عن قصد أو دون قصد لارتكاب جريمة إساءة استعمال السلطة. فقد يخالف أحد التعليمات ويتجاوزها دون قصدها أو دون وجود نية بإلحاق الضرر والأذى. ولكن بالمقابل أحيانا يقصد استغلال الوظيفة والنفوذ لتحقيق مصالح وغايات شخصية تتعارض مع قواعد وقوانين العمل.

ونتيجة لذلك أحيانا قد يتم اتهام موظف ما أو تقديم شكوى ضده بحجة ارتكابه لمخالفة. أو ارتكابه لجريمة إساءة استعمال السلطة وقد يكون الموظف بريء من هذا الاتهام ولا ذنب له ويحق له أن يدافع عن نفسه ويطالب بتعويض عن الضرر والأذى الذي لحق به في حال تم التأكد من براءته وأنه لم يرتكب أي تصرف يضر عمله ويجعله يستحق للعقوبة.

ولكن إذا تم التأكد من قيام الموظف بمخالفة تعاليم وقواعد عمله. أو تعامله بشكل خاطئ مع المراجعين والمواطنين. فيحق لمن يتعرض لممارسات مخالفة لقانون من قبل الموظف أن يقدم شكوى ضد الموظف الذي خالف التعليمات اتهام يحق له قانوناً أن يرفع دعوى إلى الجهة المختصة في المملكة العربية السعودية.

ومن الأفضل لك أن تطلب الدعم والمشورة القانونية من محامي تعويضات بالرياض أحد المحامين المعتمدين في الرياض من شركة الدوسري. الخبير والمتخصص في قضايا الإساءة وما يتعلق بها من إجراءات قانونية. والمطلع على كافة التعليمات والأنظمة القانونية في السعودية. فيقدم لك الدعم اللازم الذي تبحث عنه. فالمحامي يتولى كافة الأمور القانونية ويختصر عليك الوقت.

وليس ذلك فحسب فالمحامي الخبير يقدم لك الاستشارات القانونية. في جميع ما يتعلق بقضايا الفساد الإداري وإساءة استخدام السلطة في القرار الإداري واستغلال النفوذ. ويجيبك عن كافة تساؤلاتك القانونية وهذا ما يجعلك على معرفة ودراية بكافة الأمور الهامة التي تتعلق بالدعوى والمجال القانوني.


إضافة لمقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري تعرف أيضا.

محامي قضايا إدارية.

القضايا الإدارية أحد القضايا الهامة التي باتت منتشرة بكثرة في عصرنا الحالي وذلك يعود لأسباب وعوامل عديدة. لذلك فإن وجود أفضل محامي في القضايا الإدارية متخصص وخبير في المجال الإداري بجانبك ليساعدك في حال احتجت إليه وللاستفادة من خبرته. ومعرفته الواسعة في القضاء الإداري والنزاعات الإدارية وما إلى ذلك أمر في غاية الأهمية.

وأفضل محامي قضايا إدارية تلجأ إليه هو محامي الرياض من شركة الدوسري. أفضل مكتب للمحاماة والاستشارات القانونية في الرياض والسعودية كافة. الذي يقدم أفضل الخدمات القانونية والاستشارات في مجال الوظائف العامة والنزاعات والتعاقد والتعويضات. وأيضا في مختلف القضايا الإدارية كمسائل الإساءة والفساد الإداري وسوء استخدام النفوذ وغيرها. ويهتم بصورة كبيرة في هذا النوع من القضاياً نظراً لانتشارها الواسع. وتعدد القضايا والمشاكل والنزاعات التي تنشأ بسبب العمل والإدارة ومدى الالتزام بالسلطة والقوانين.

فيعمل محامينا على دراسة القضية أو المشكلة الإدارية. وتقديم الدعم والمساعدة للعميل التي تمكنه من فهم الأمور والإجراءات القانونية ومعرفة الطريق الصحيح لسير الدعوى. وليس ذلك فحسب فأيضا المحامي يتولى كافة الأمور القانونية ويسهل الأمور على العميل. ويمثله قانونيا ويدافع عنه أمام القضاء الإداري والمحاكم الإدارية المختصة في المملكة.

بالإضافة إلى تقديم خدمة الاستشارات القانونية حيث يمكنك الاستفسار عن أي تفصيل أو حكم أو إجراء قانوني. يخص المسائل الإدارية ومصادر القانون الإداري والنزاعات وإجراءات التعاقد والتعويض في المحكمة الإدارية بالرياض المملكة العربية السعودية. وأيضا يمكنك الحصول على استشارات قانونية في مجال الترافع والتقاضي أمام المحاكم الإدارية في السعودية.

ولذلك يمكنك التواصل مباشرة مع أشهر محامي قضايا إدارية محامي خبير في الرياض. وأكثر المحامين كفاءة وخبرة قانونية اكتسبها من الخبرة الطويلة في العمل القانوني. والتعامل الكبير مع مختلف المسائل والقضايا القانونية والأهم هو الاطلاع المستمر للأحكام والأنظمة القانونية. وامتلاك أهم مهارات القانونية المتعلقة بمهنة المحاماة.

وفي ختام مقالنا بعنوان.
إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري شرح مختصر وبسيط 2022.

نتمنى عزيزي الزائر لموقع الدوسري أن نكون قد قدمنا لك المعلومات الكافية والقيمة فيما يخص موضوعنا الإساءة في استعمال السلطة ومدى خطورتها. وإذا كنت ترغب في توكيل محامي مختص في القضايا الإدارية وخبير ومتخصص. يتمتع بالمهارة الكافية والخبرة العالية فمحامي الدوسري هو الخيار الأنسب لك فهو من أفضل أنواع المحامين. ويمكنك استشارة محامي أون لاين من خلال التواصل مع محامي واتس اب المختص عن طريق النقر على أيقونة الواتساب المتوفرة أسفل الموقع الإلكتروني.

المصادر والمراجع لمقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري.


مقالات أخرى هامة إضافة لمقالنا إساءة استخدام السلطة في القرار الإداري.

  1. أنواع التستر التجاري.
  2. أيضا طريقة إعلان إفلاس مؤسسة.
  3. طريقة رفع شكوى على شركة في السعودية.
  4. متطلبات اصدار ترخيص مزاولة مهنة.
  5. شهادة الشهود في قانون الاثبات.
  6. كذلك الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد.
  7. تقديم دعوى مستعجلة في السعودية.
  8. طلب رفع منع السفر السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا
4.4/5 - 2267
متجر الصفوة