تخطى إلى المحتوى

الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد

الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد

الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد قد تتعرض بعض الشركات في السعودية إلى حالات الإفلاس. نتيجة لسوء التنظيم والإدارة ولا بد من وجود محامي متخصص في هذه القضايا ليحفظ الحقوق للجميع.

صدر النظام الخاص بإفلاس الشركات السعودي الجديد بالمرسوم الملكي. رقم(م/50) وبتاريخ الثامن والعشرين من جمادى الأولى 1439. ليتضمن 231 مادة وسبعة عشر فصل ضمن الإطار القانوني والإجرائي حيث يعظم القيمة المتعلقة بالأصول. كما يراعي الحقوق الخاصة بالدائنين ويمكن المستثمرين من تجاوز ما يتعرضون له من صعوبات مالية. تفاصيل أكثر بانتظارك في مقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد.

الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد.

قبل البدء بتوضيح الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد سنوضح مفهوم الإفلاس وهو النظام المتعلق بالتجار وحدهم ومنظم من قبل القانون التجاري. ولا يطبق هذا النظام الا على التجار الذين يتوقفون عن ايفاء الديون التجارية في المواعيد المحددة. أما عن غيرهم فلا ينطبق عليهم تلك الاحكام وبالتالي تنطبق عليهم قوانين الاعسار المدني.

فهو النظام القانوني الخاص الذي ينفذ بشكل جماعي على الأموال الخاصة بالتاجر المدين الذي يتوقف عن الدفع لديونه التجارية. نتيجة الخلل في الحالة المادية الخاصة به ويكون ذلك بمقابل قانون التنفيذ الفردي على أموال المدين. مما يؤدي الى حجز الدائن على الأموال الخاصة به وبيعها رغما عنه من خلال السلطة.

أما المفلس فهو من استهلكت الديون كل أمواله وعجز عن تسديدها.

نظام الإفلاس القديم.

إن أحكام نظام الإفلاس القديم في السعودية تم تنظيمه من خلال 35 مادة كما نص عليها في نظام المحكمة التجارية الذي صدر قبل أكثر من 85 سنة. حيث اعتبر هذا التنظيم بحاجة ماسة الى التحديث لأنه لم يتضمن تقسيم منطقي لحكم الإفلاس متوافق مع متطلبات التجارة الحديثة. حيث تم سرد الأحكام في مواد متتالية دون فاصل بينها.

ان التشريع التجاري يقسم الأحكام المتعلقة بشهر الإفلاس متضمنة ما يلي: شروطه وطرق شهر الإفلاس والأحكام المتعلقة بآثار الإفلاس. وتقسيمها إلى آثار الإفلاس المتعلقة بالمدين وآثارها المتعلقة بالدائنين بوجه عام.

وأيضا التي تضمن بالرهن او امتياز على المنقول وأثره المضمون برهن أو الامتياز على العقار وأثره على العقود الموقعة قبل شهره. كذلك الاحكام المتعلقة بحق الاسترداد. والأحكام المتعلقة بإدارة التفليسة. سواء كانت الغدارة هي موجودات للتفليسة أو لتحقيق الديون. أو عدم كفاية الأموال مما يؤدي الى قفل التفليسة. ثم وضعها وفق التسلسل المنطقي الاحكام المتعلقة بانتهاء التفليسة بسبب زوال المصلحة الخاصة بجماعة الدائنين. او الصلح القضائي او الصلح بالإضافة الى التخلي عن الأموال او اتحاد الدائنين.

نظام الإفلاس الجديد.

يهدف نظام الإفلاس الجديد إلى تقديم السند للشركات التي تعمل ضمن السوق السعودي بمختلف أشكالها والطبيعة القانونية. بما فيها من أصحاب مهن ومستثمرون أجانب وأيضا رواد الأعمال والتجار.

فحين تعرضهم للإفلاس أو التعثر تمكنهم كمدنيين من متابعة النشاط مع الحفاظ على حقوق الدائنين. واحداث توازن إعادة الهيكلة لأعمال الشركة أو التصفية في حال الإفلاس ومن أهداف النظام الأخرى أيضا التعظيم لقيمة الأصول. وكذلك تعزيز الثقة والشفافية ضمن التعاملات المالية.

لاستفساراتكم القانونية حول الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد  يمكنكم التواصل مع مكتبنا الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية في الرياض. حيث يضم مجموعة من المحامين القانونيين ذوو الخبرة ومن بينهم محامي قضايا مالية  ومحامي ومستشار قانوني الرياض للإجابة على استفساراتكم القانونية. من خلال زيارة واستشارة محامي أون لاين او الاتصال على الرقم الموجود على صفحة الموقع للحصول على ارقام محامين.


اقرأ أيضا عبر مقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد.

اختصاصات لجنة الإفلاس.

وهي الجهة الحكومية المستقلة والتي تساهم في زيادة الثقة بالإجراءات الخاصة بالإفلاس. وذلك عن طريق بناء القدرات للعاملين في مجالات الإفلاس. وكذلك رفع الكفاءة والفعالية للإجراءات لتعزيز شفافيتها. كما تعمل هذه اللجنة منذ بداية تأسيسها على تنفيذ الاختصاصات الإدارية والفنية التي نص عليها نظام الإفلاس ولوائحه التنفيذية.

حيث تأسست هذه اللجنة بقرار صادر من مجلس الوزراء وتتمتع هذه اللجنة بالاستقلال المالي وكذلك الإداري ومهامها هي.

  1. تعمل اللجنة على انشاء سجل للإفلاس وإدارته.
  2. أيضا الترخيص الخاص بأمناء الإفلاس والخبراء كما تحدده اللائحة.
  3. كذلك تحضير قائمة خاصة بأمناء الإفلاس وأيضا قائمة بالخبراء بعد الترخيص لهم.
  4. تصدر القواعد التي تنظم عمل أمناء الإفلاس وأيضا الخبراء.
  5. تقوم بالتفتيش والتحقق الدائم من عمل الخبراء والأمناء بأي من إجراءات الإفلاس
  6. تعمل على التنسيق مع الجهات المختصة ثم تقوم برفعها الى الوزير بالتوصيات لتحديث القائمة الخاصة بالكيانات المنظمة.
  7. تقديم استشارات إضافة للخدمات والتدريب أيضا.
  8. أيضا تصدر الوثائق المنصوص عليها والنماذج الخاصة بالنظام واللائحة.
  9. تنظم وترعى المبادرات التي تهدف الى رفع المستوى في الوعي بالنظام.
  10. اصدار المعايير والوثائق النظامية والنماذج التي نص عليها النظام ولوائحه لاستكمال البيئة النظامية للإفلاس.
  11. إدارة الأعمال لإجراء التصفية الإدارية.
  12. تعمل على تعزيز الفعالية لتنفيذ أحكام النظام وذلك من خلال عقد الشراكات مع القطاع الخاص وأيضا الجهات الحكومية.
  13. تعمل على مراجعة أحكام النظام بشكل دوري إضافة للقواعد اللوائح وكذلك التعليمات ذات الصلة بهما. واقتراح التعديل اللازم وفقاً للإجراءات النظامية من خلال التنسيق مع الجهات الخاصة ذات الصلة.
  14. تقديم الخدمة الالكترونية المناسبة عن طريق تطبيق نظام الإفلاس وذلك بإصدار الأدلة الإرشادية المتخصصة.
  15. تحضير السجل الذي نص عليه في الفقرة (2) من المادة (204) من النظام إضافة الى حفظه وادارته.
  16. أيضا تقيم الأنشطة المشاركة الخاصة بالفعاليات التي لها صلة بمهامها.

من خلال مقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد قد تحتاج مساعدة:

أسباب افلاس الشركات.

يعود افلاس الشركات الى عديد من الأسباب:

  1. الضعف في المجالس التي تدير الشركات نتيجة ضعف الخبرة أو نتيجة ضعف معلومات أعضاء المجلس الإداري في التخصص العلمي اللازم لإدارة أي شركة. وعلى سبيل المثال/ القانون او الاقتصاد أو الإدارة وأيضا التخطيط الاستراتيجي أو المحاسبة وغيرها من العلوم المختصة. إضافة لذلك فإن الضعف في المجالس للخبرة أو العلم يصدر عنها سلسلة من القرارات السيئة. المؤدية الى خسائر تؤدي الى عدم القدرة من قبل الشركة على تسديد الالتزامات والأموال المفروضة عليها الدائنون وأيضا المقرضون مما يؤدي إلى إفلاسها.
  2. إن عدم العلم والخبرة لأعضاء المجالس الإدارية للتعامل مع المتغيرات الغير متوقعة ضمن بيئة الأسواق التي تعمل بها الشركة يؤدي الى انخفاض البيع. مثلما حدث في بعض الشركات المشهورة.
  3. إن عدم الاهتمام كثيرا من قبل أعضاء المجلس الإداري بالبحث والتخطيط لمعرفة وفهم السوق والعملاء والعادات الشرائية لديهم. كل هذه المهام تحتاج لإنجازها فترة طويلة من البحث والتخطيط. ويكون ذلك للإجابة بدقة أكثر على الكثير من الأسئلة التي تطرح عليهم.
  4. إن الضعف في القيادة التنفيذية بسبب المجالات أو ضعف القدرة من قبل غالبية الأعضاء في المجالس الإدارية. المؤتمنين لاختيار المدير التنفيذية للشركة. لابد من المواصفات والمؤهلات التي يجب أن تتوفر في المدير التنفيذي للشركة. حتى يكون النجاح هو طريقه. وعلى سبيل المثال معرفة طبيعة الأعمال في الشركة والقدرة على تحمل الضغط والتفكير. رغم كل الضغوطات وأيضا قدرته على تحديد أولويات الشركة وكذلك القدرة على اتخاذ القرارات المهمة والصعبة.
  5. أيضا عدم القدرة من قبل أكثرية أعضاء المجالس الإدارية على تحديد التدفق المالي الضروري في الشركات المساهمة المفلسة.
  6. عدم القيام من قبل غالبية أعضاء المجلس الإدارة للشركات المفلسة بسبب عدم الكفاءة بتبني نماذج العمل الأكثر.

ولابد من التنويه الى ضرورة توكيل محامي قضايا افلاس للشركات والمنشآت التجارية حيث يستقبل مكتبنا الدوسري كافة القضايا القانونية المتعلقة بقوانين الشركات. من خلال زيارة موقعنا الالكتروني او الاتصال على الرقم الموجود على صفحة الموقع.

أسباب افلاس الشركات

أهم المشاكل التي تواجه نموذج العمل في الشركة.

  • مشكلة السوق المشبعة في أغلب الأحيان يحاول أكثر أعضاء مجلس الإدارة في الشركة المفلسة العمل. على الوصول من قبل الشركة إلى مستهلكين ليس لديهم الحاجة إلى أكثر من منتج معين متواجد في السوق من الأساس. لذلك قد تواجه الشركة صعوبات في إيجاد قاعدة للعملاء مما قد يؤدي الى خسائر ينتج منها الإفلاس.
  • أيضا مشكلة تواجد الكثير من المنافسين كلما كان في السوق منافسين أكثر كلما كان الحصول على حصة من ذلك السوق أصعب. إضافة الى خروج الشركات الجديدة من السوق نتيجة المنافسة القوية للغاية لعدم وجود القدرة على المنافسة. رغم هذا فقد يصر الكثير من أعضاء مجلس الإدارة في الشركات المفلسة على دخول ذلك السوق بغض النظر عن العدد الموجود من المنافسين وقوتهم.
  • كذلك مشكلة الصعوبة في الدخول الى السوق ان اعتقاد أغلب أعضاء مجلس الإدارة غير المؤهلين. أنه من غير الصعب لدخول الى بعض القطاعات وذلك بسبب المتطلبات القانونية او التكاليف الخاصة بالبدء المرتفعة.
  • أيضا المشكلة في صعوبة التنفيذ قد يكون الأغلبية من أعضاء مجلس الإدارة في الشركات المفلسة. وهم متفائلين بما يخص منتجات شركتهم. دون معرفة صعوبة التنفيذ على أرض الواقع.
  • المشكلة التي تعاني منها الكثير من الشركات وهي قدم التقنيات الموجودة سواء كانت في الإدارة أو في الإنتاج.
  • أيضا التغيرات الاقتصادية الدائمة في بيئة أعمال الشركة المساهمة.
  • كذلك ان المشكلات القانونية التي تكون بسبب الأعضاء الغير جديرين في مجلس إدارة الشركة مع الغير.

يمكنكم أعزاءي متابعة المزيد من المعلومات القانونية حول الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد والقضايا الاستشارية من خلال تواصلكم مع محامي خبير في الرياض أو  محامي شاطر في الرياض  من مكتبنا الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية في الرياض. من خلال زيارة موقعنا او الاتصال على الرقم الموجود على صفحة الموقع. مكتبنا يضم مجموعة من المحامين أصحاب الخبرة وهم مستعدون دائما للإجابة على استفساراتكم.


إضافة لمقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد قد يهمك أيضا معرفة.

أسباب افلاس الشركات

إجراءات إفلاس الشركات.

يحتوي نظام الإفلاس على العديد من الإجراءات التي تهدف للحفاظ على أموال المدين وتيسير توصل المدين لاتفاق مع الأشخاص الدائنين. إن الإجراءات الخاصة بنظام الإفلاس.

  • إجراء التسوية الوقائية: يعمل هذا الاجراء بهدف التوصل بين المدين والدائنين للاتفاق وذلك لتسوية ديونه. فيحق للمدين الاحتفاظ بإدارة نشاطه.
  • اجراء لإعادة التنظيم المالي: وهذا الاجراء يسعى لسهل التوصل من قبل المدين لاتفاق مع الدائنين. وذلك لإعادة التنظيم المالي للنشاط السابق ويكون كل ذلك تحت إشراف الأمين لإعادة التنظيم المالي.
  • اجراء التصفية: أيضا من الإجراءات التي تهدف إلى تحديد مطالب الدائنين إضافة إلى بيع أصول التفليس. وكذلك توزيع ما يتم تحصيله من الدائنين وذلك من خلال إدارة أمين التصفية.

إجراءات إفلاس الشركات

  • إجراءات التصفية الإدارية: كذلك من الإجراءات التي تهدف الى البيع لأصول التفليسة. التي لا يمكن أن يوفر الناتج من بيعها حصيلة كافية للوفاء بالمصروفات والإجراءات الخاصة بالتصفية. أو الإجراء المتعلق بالتصفية لصغار المدينين فقط. ولا بد أن يكون ذلك تحت اشراف لجنة الإفلاس المكلفة بمهامها.
  • إجراءات التسوية الوقائية للصغار المدينين: كذلك يعتبر من الإجراءات التي تمكن المدينين الصغار من التوصل الى اتفاق مع الدائنين. وذلك بهدف التسوية لديونه وذلك ضمن مدة زمنية محددة. بحيث تكون الإجراءات يسيرة والتكلفة منخفضة مع الاحتفاظ من قبل المدين بإدارة نشاطه.
  • إجراءات لإعادة التنظيم المالي لصغار المدينين: كما يهدف هذه الإجراءات الى تيسير إيصال المدين الصغير للاتفاق مع الدائنين. ويكون ذلك لإعادة التنظيم المالي للنشاط خلال مدة زمنية مقبولة. من بحيث تكون الإجراءات بصورة يسيرة وذات تكلفة منخفضة ولكفاءة عالية وكل ذلك يكون تحت اشراف الأمين.
  • إجراءات التصفية لصغار المدينين: يسعى هذا الاجراء لبيع أصول التفليسة ومن ثم القيام بالتوزيع لما تم تحصيله من الدائنين خلال قترة زمنية مقبولة. وأيضا كما ذكر ضمن الإجراءات السابقة بحيث تكون اجراءاته سهلية وبصورة يسيرة وبتكاليف منخفضة وذات كفاءة عالية وبإشراف من الأمين.

عبر مقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد انظر أيضا:

الفرق بين التصفية والتصفية الارادية.

تعتبر التصفية من الإجراءات الهادفة الى تحديد المطالبات الخاصة بالدائنين وبيع أصول التفليسة. إضافة الى توزيع الحصيلة على الدائنين ويكون ذلك تحت اشراف وإدارة أمين التصفية.

  • حيث يحق للمدين التقدم الى المحكمة ليطلب افتتاح الإجراء.
  • وفي حال كان مجمل الدين الذي طالب فيه يزيد عن 50 ألف ريال يحق للدائن أن يتقدم إلى المحكمة بطلب افتتاح للإجراء.
  • مجمل الديون يزيد عن مليوني ريال.
  • أيضا لا يوجد الفرصة للاستمرار من قبل المدين في النشاط ليحصل على عوائد أفضل.
  • يجب أن تكون الحصيلة المتوقعة من البيع للأصول تكفي لتسديد مصروفات الإجراء.
  • يمكن أن يحل مكان المدين الأمين في الإدارة للنشاط خلال الفترة الإجرائية.

أما بالنسبة للتصفية الإدارية.

فهو إجراء هادف لبيع أصول التفليسة التي من غير المتوقع أن ينتج من بيعها الحصيلة الكافية. لتسديد المصروفات المتعلقة بإجراء التصفية أو إجراءات التصفية الخاصة بصغار المدينين تحت إشراف لجنة الإفلاس.

  • للمدين الحق في التقدم للمحكمة بطلب لافتتاح الإجراء.
  • أيضا لا يوجد فرصة للمدين للاستمرار في النشاط ليحصل على عائد أفضل.
  • إن الحصيلة التي تكون متوقعة من البيع ليست كافية لتسديد مصروفات إجرائي التصفية أو التصفية لصغار المدينين.
  • كذلك تحل اللجنة الخاصة بالإفلاس مكان المدين في إدارة النشاط خلال الفترة الخاصة بالإجراء.

وختاما لمقالنا التي كانت بعنوان.
الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد | شرح مبسط من الدوسري للمحاماة.

حيث بينا الفروق الإجرائية بين النظامين وأهدافهما. كما ذكرنا البعض من اختصاصات لجنة الإفلاس التي تعين من قبل محكمة التجارة لتنظيم وإدارة أمور الشركة المفلسة. وأيضا وضحنا ماهي الأسباب المؤدية إلى إفلاس الشركات وما الإجراءات المتخذة تجاهها ولا بد التفرقة بين التصفية والتصفية الإدارية للشركات التي تعرضت للإفلاس في نظام الإفلاس السعودي الجديد.

للمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع محامي شركات في الرياض من مكتبنا الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية من خلال التواصل عبر موقعنا الالكتروني أو الاتصال على الرقم الموجود في أسفل صفحة الموقع.

المصادر و المراجع لمقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد:


مقالات مهمة إضافة لمقالنا الفرق بين نظام الإفلاس القديم والجديد.

  1. مكتب استشارات عقارية.
  2. ارقام محامين.
  3. عقوبة انتهاك حرمة منزل في السعودية.
  4. القرارات الجديدة للمطلقات.
  5. كذلك إجراءات فتح محل تجاري في الرياض بالسعودية.
  6. أيضا ماهي إجراءات فتح الكشك في ممرات المركز التجاري المول.
  7. عقوبة الدهس العمد في السعودية.
  8. كذلك طريقة اثبات ملكية أرض في الرياض.
  9. الرد على شكوى كيدية.
  10. طريقة تخفيض الزكاة.
  11. عقوبة السعودة الوهمية.
  12. عقوبة التزوير في السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا
4.4/5 - 2314
متجر الصفوة