الرئيسية » المدونة » عقوبة انتهاك حرمة منزل في السعودية

عقوبة انتهاك حرمة منزل في السعودية

عقوبة انتهاك حرمة منزل في السعودية

:عقوبة انتهاك حرمة منزل في السعودية أو انتهاك حرمة مكان هي من القضايا التي تنظر بها المحكمة الجزائية في الرياض أو المحكمة الجزائية في المنطقة التي وقع الاعتداء فيها.

قال الله عز وجل: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) سورة النور الآية 27.

والمسكن من وجهة نظر القانون هو ما تم تعريفه في المادة رقم 41 من نظام الاجراءات الجزائية كالتالي: للأشخاص ومساكنهم ومكاتبهم ومراكبهم حرمة يجب صونها. وحرمة الشخص تحمي جسده وماله وملابسه وما يحمله من أمتعة. وعرّف نظام الاجراءات الجزائية حرمة المسكن بأنها كل مكانٍ مسور أو محاط بأي حاجز أو معد لاستعماله كمأوى.

لذلك نستنتج أنه : إذا وقع اعتداء في أي مكان من شأنه استعماله كمأوى فيعتبر انتهاك لحرمة هذا المكان. ويستوجب عقوبة انتهاك حرمة مكان في السعودية.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه العقوبة تابعوا معنا.

 

عقوبة انتهاك حرمة منزل.

بحسب قرار النيابة العامة 2000 لعام 10/6/1435 فإن عقوبة انتهاك حرمة منزل بقصد الاعتداء على نفس أو عرض أو مال هي جريمة من الجرام الكبيرة الموجبة للتوقيف .

كما أن العقوبة وحكم القاضي يختلف باختلاف نية المعتدي أثناء انتهاك حرمة المكان. إن كانت بغرض الاعتداء على نفس أو اعتداء على عرض أو بغرض السرقة.

فلو افترضنا أن انتهاك حرمة المكان كانت بغرض السرقة. واعترف وأقر المدعى عليه بقيامه بالسرقة فستطالب النيابة العامة بإقامة حد السرقة عليه.

أما إذا لم يقر المدعى عليه بقيامه بانتهاك حرمة المكان. فتكون عقوبة انتهاك حرمة منزل أو المكان تعزيراً ويقرر القاضي العقوبة المناسبة.

وللاطلاع أكثر على قضايا التعزير راجع مقالنا بعنوان: أنواع القضايا الجنائية في السعودية.

عقوبة اقتحام منزل في السعودية.

تختلف عقوبة اقتحام المنزل في السعودية باختلاف نية وقصد المقتحم. إذ أنه قد تختلف نية المقتحم فقد تكون اقتحام منزل بقصد الضرب أو الاعتداء أو اقتحام بقصد السرقة. ولكن القضيتين تعتبر من جرائم الاعتداء.

وعقوبة اقتحام المنزل بقصد الضرب أو الاعتداء. عقوبته هي إذا نتج اصابة عن هذا الاعتداء مدة شفائه تزيد عن خمسة عشر يوماً فتعتبر من الجرائم الكبرى الموجبة للتوقيف.

أما الاقتحام بغرض السرقة فعقوبته يمكن أن تكون إقامة الحد ويمكن أن تكون تعزيراً حسب سير التحقيق والمحاكمة.

كما أن نظام الإجراءات الجزائية حدد عقوبة انتهاك حرمة منزل بألّأ تقل عن شهر ولا تزيد عن سنة أو غرامة مالية لا تقل عن خمسة آلاف ريال سعودي ولا تزيد عن خمسون ألف ريال سعودي. مع تشديد العقوبة إن عاد الجاني لارتكاب هذه الاعتداءات.

وفي حال تعرضت لأي اعتداء سواء بغرض الاعتداء بالضرب أو السرقة تواصل معنا لتوكل أفضل محامي جنائي في الرياض. فنحن نعمل على حماية حقوق موكلينا ما استطعنا.

حكم التعدي على حرمة البيت في الإسلام.

كما ذكرنا في بداية المقال قل الله تعالى بمنزل كتابه العزيز: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )) سورة النور الآية 27.

 

وحيث أن الأنظمة والقوانين في السعودية مستمدة من الشريعة الاسلامية. لذلك فإن عقوبة التعدي على حرمة البيت في القانون السعودي هي جريمة من الجرائم السعودية. وقد اعتبر النظام السعودي التعدي على حرمة المنزل أو حرمة المكان في السعودية من جرائم الإيذاء.

وقد ورد تعريف الإيذاء في نظام الحماية من الايذاء على أنه أي شكل من أشكال الاستغلال, أو إساءة المعاملة الجسدية أو النفسية أو الجنسية أو حتى التهديد به.

ولكن لم يرد في نظام الإجراءات الجزائية عقوبة واضحة لانتهاك حرمة المكان أو حرمة المنزل واعتبرت من الجرائم التعزيرية التي يترك فيها القرار للقاضي بتقرير العقوبة.

قد يهمك أيضا : استشارات قانونية جنائية في الرياض

حكم الاعتداء على أملاك الغير.

لم يتهاون النظام السعودي بالعقوبات التي يتم فرضها على من اعتدى على أملاك الآخرين. حيث أن الاعتداء على أملاك الغير من أبشع الجرائم. فالاعتداء على أملاك الآخرين لا يجوز. لذا لم يتهاون النظام من سولت له نفسه أن يعتدي على أملاك غيره.

وحيث أن الاعتداء على أملاك الغير يعتبر من القضايا الجنائية فتنظر بهذا النوع من القضايا المحكمة الجزائية.

وتختلف عقوبة الاعتداء على أملاك الغير بحسب صعوبة الجريمة حيث انها جريمة تعزيرية يُحكم فيها أحياناً بالجلد وأحياناً بالسجن وأحياناً بكلاهما.

مثال عن عقوبة الاعتداء على حرمة المنزل.

لو افترضنا أن شخصان قاما باقتحام منزل خالٍ من سكانه بقصد السرقة وقد حصلا على مرادهما واستطاعا تنفيذ عملية السرقة بنجاح. وقاما بالهرب دون ترك أدلة تشير إليهم أو تدينهم في مسرح الجريمة – مع أن هذه الحالة قليلاً ما تحصل – واستطاعت الجهات المختصة من خلال البحث والتحري القبض عليهما.

وبعد أن قامت الشرطة بالتحقيقات الأولية قاما بالاعتراف ومن ثم تم تحويل القضية للنيابة العامة وأرسلت النيابة العامة للمحكمة الجزائية كل حيثيات الدعوى.

فهنا القضية تكون أمام احتمالين:

الأول: أن يعترف المتهمان بقيامهم بالسرقة وتدون اعترافاتهم لدى المحكمة الجزائية. وبعد اعترافهم لا بد أن يقام عليهم حد السرقة حسب الأنظمة والقوانين النافذة.

الثاني: ألّا يعترف المتهمان بقيامهم بالسرقة وايضاً تدون افاداتهم لدى المحكمة الجزائية فيكون حكم القاضي تعزيراً.  ومن الممكن أن يختلف حكم القاضي لكل شخصٍ منهم. حيث أن الحكم التعزيري يعتمد على السوابق الجنائية للمتهم، وعلى نوع الاعتداء الذي وقع أيضاً كأن يكون حصل اعتداء على النفس خلال تنفيذ عملية السرقة.

للمزيد من المعلومات أو الحصول على استشارات قانونية جنائية في الرياض. من محامي جنائي من ذوي الخبرة والاختصاص في كل القضايا الجنائية التي تنظر بها المحكمة الجزائية في الرياض. لا تتردد بالتواصل معنا من خلال زر الواتساب في زاوية الصفحة أو زر الاتصال.

نسأل الله العفو والعافية لنا لكم وأن يديم علينا وعليكم والسلامة والأمان.

مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية في الرياض.

 

الأكثر قراءة :

محكمة الاحوال الشخصية في الرياض

لائحة اعتراضية على حكم صادر عن محاكم السعودية

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *